الرئيسية / عالم الكمبيوتر / آبل تعمل على تطوير جهاز جديد يحمل الاسم الرمزي Star

آبل تعمل على تطوير جهاز جديد يحمل الاسم الرمزي Star

تشير المعلومات إلى أن شركة آبل تعمل الآن على تطوير جهاز جديد يحمل الاسم الرمزي Star، مع اسم نموذج مثير للاهتمام N84، بحيث يجمع هذا الجهاز بين تقنية أجهزة iOS وأجهزة Mac الخاصة بالشركة، وقد يكون أول جهاز Mac مزود بمعالج ARM وشاشة تعمل باللمس وتقنية الاتصال 4G LTE أو أول حاسب دفتري بنظام iOS.

ويأتي ذلك بعد مرور 30 عامًا على إصدار زيروكس Xerox في عام 1981 محطة عمل باسم “زيروكس ستار” Xerox Star، والتي كانت بمثابة أول جهاز حاسوب تجاري، بحيث جاء الجهاز مع شاشة عرض نقطية وواجهة مستخدم رسومية وفأرة وإمكانية الوصول إلى البريد الإلكتروني.

وتستخدم أجهزة ماكينتوش المعالجات المصنعة من قبل شركة إنتل منذ عام 2006، وكانت الأجهزة المحمولة من آبل تستخدم معالجات مصممة من قبل الشركة منذ عام 2010، وقد أفادت التقارير الصادرة مؤخراً بأن شركة آبل سوف تقوم بنقل أجهزة ماكينتوش إلى معالجاتها الخاصة بحلول عام 2020.

ووفقًا للمعلومات المستخلصة من مصادر ضمن سلسلة التوريد، فإن الجهاز في الوقت الحالي ما زال ضمن مرحلة النموذج الأولي، حيث يتم تصنيع النماذج الأولية من قِبل الشركة التايوانية Pegatron، والتي تقوم أيضًا بتصنيع أجهزة آبل الأخرى العاملة بنظامها التشغيلي للأجهزة المحمولة iOS، مع شحن عدد قليل من الوحدات إلى كوبرتينو لاختبارها من قبل موظفي شركة آبل، وقد تم إنتاج هذه النماذج الأولية منذ شهر يناير/كانون الثاني 2018 على أقل تقدير.

وتتطلع الشركة المصنعة لهواتف آيفون إلى وضع رقاقات ARM داخل أجهزة MacBook، بحيث قد يكون جهاز “Star” واحد من أوائل هذه الأجهزة، بحيث أنه يتضمن شاشة تعمل باللمس وفتحة لبطاقة SIM ونظام تحديد المواقع GPS والبوصلة، كما أنه مقاومة للماء ويعمل بواسطة نظام اللإقلاع EFI المستخدم في أجهزة Mac، مما يشير إلى أن هذا الجهاز هو عبارة عن نوع من أجهزة MacBook التي قد تكون أول حاسب محمول بمعالجات ARM.

كما تم تصنيف الجهاز الجديد على أنه يتبع لعائلة جديدة تمامًا من الأجهزة تختلف عن أجهزة آيفون وآيباد، بحيث أنه يعمل بواسطة نظام تشغيل مشتق من نظام iOS، ومع العلم مسبقًا بأن معالجات ARM تدعم فعليًا ميزات مثل LTE و GPS، فذلك قد يعني أن أجهزة ARM Mac قد تكون مختلفة عن أجهزة Mac الحالية التي تعتمد على معالجات إنتل، ويضيف مزيدًا من الغموض على نوع المنتج الذي يمثله الجهاز فعلًا.

تجدر الإشارة إلى قيام شركة مايكروسوفت في أواخر العام الماضي بكشف النقاب عن أجهزة الحاسب المتصلة دائمًا المتضمنة رقاقات من كوالكوم بمعمارية ARM، وتعمل عدد من الشركات بما في ذلك أسوس Asus وإتش بي HP بشكل وثيق مع شركة مايكروسوفت لتوسيع مجال هذه الحواسيب الجديدة التي توفر دعمًا ضمنيًا لتقنية LTE، مع عمر بطارية أطول من أجهزة حاسب x86 التقليدية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى