الرئيسية / أخبار الإنترنت / العمل في آبل وكشف المعلومات للصحافة قد يعرضك للطرد

العمل في آبل وكشف المعلومات للصحافة قد يعرضك للطرد

أصدرت شركة آبل، للمرة الثانية خلال نفس العام، تحذيرًا عن طريق مذكرة داخلية فيما يتعلق بتسريب المعلومات من قبل الموظفين للصحافة والجمهور، ويأتي هذا التحذير الجديد بعد ست سنوات تقريبًا من إدعاء الرئيس التنفيذي لشركة آبل تيم كوك بان شركة آبل سوف تركز على السرية فيما يتعلق بالمنتجات، ولكن يبدو أن ذلك لا يفيد إذ إن التسريبات تستمر بالظهور كل عام.

وحذرت شركة آبل الواقع مقرها في كوبرتينو بولاية كاليفورنيا الموظفين من التوقف عن تسريب المعلومات الداخلية حول الخطط المستقبلية، ورفعت سقف الإجراءات القانونية المحتملة والتهم الجنائية، مما يجعلها واحدة من أكثر التحركات قوة من قبل أكبر شركة تكنولوجيا في العالم للتحكم في المعلومات المتعلقة بأنشطتها.

وتتناقض المذكرة الجديدة بشكل حاد مع الوجه العام للشركة عادًة، حيث أشارت إلى جهود الشركة في القبض على الموظفين الذين خانوا ثقة الشركة، وتهدد المذكرة، بعد تحذير الموظفين من مغبة التعامل مع الغرباء الباحثين عن معلومات، مسربي المعلومات بفقدان الوظائف، وإمكانية الاعتقال أو الغرامات، ومواجهة صعوبة بالغة في العثور على عمل في مكان آخر.

آبل مضطرة لدفع 500 مليون دولار في قضية براءات اختراع…

ستيف وزنياك الشريك المؤسس لشركة آبل يتوقف عن استخدام فيسبوك

آبل تعلن رسميًا عن طرح هواتف آيفون 8 باللون الأحمر

وتشير آبل إلى تمكنها من ضبط 29 مسرب للمعلومات في عام 2017، بما في ذلك الموظفين والمتعاقدين والشركاء في سلسلاسل التوريد الخاصة بها، وأضافت أنه تم إلقاء القبض على 12 منهم، وبالرغم من أن شركة آبل تصنف هذه القضية باعتبارها قضية أمن داخلي، إلا أنه من الواضح عدم قدرتها على التحكم بهذا الأمر بشكل كامل فيما يخص منتجاتها.

ولمحت الشركة ضمن المذكرة إلى أن هذه التصرفات والتسريبات حول منتج جديد قد تؤثر بشكل سلبي على مبيعات النماذج الحالية، وتتيح للمنافسين مزيدًا من الوقت للبدء في الاستجابة التنافسية، وتقلل المبيعات عند وصول المنتجات الجديدة، ووفقًا لتوضيحات جريج خوسوياك، نائب رئيس تسويق المنتجات، ضمن المذكرة “إننا نرغب في أن نبلغ عملاؤنا عن سبب كون المنتج رائعًا، ولا نريد لذلك أن يتم بطريقة سيئة من قبل شخص آخر”.

وتتمتع آبل بفرصة أكبر للوصول بشكل مباشر إلى العملاء مقارنة مع معظم البائعين، ويعود الفضل في ذلك إلى طريقة كشف النقاب والتسويق للمنتجات، ولكن من المؤكد أن التسريبات المتكررة لم تمنعها من أن تصبح أكبر شركة في العالم، حيث ساعدت مثل تلك التسريبات المثيرة للاهتمام في الكثير من الأحيان بالحفاظ على الضجة المستمرة حول المنتجات القادمة.

تجدر الإشارة إلى أن هذه المذكرة تأتي بعد ظهور تسريبات كبيرة حول التفاصيل الرئيسية لهواتف iPhone X و iPhone 8 و iPhone 8 Plus، وكذلك خطط الشركة لعام 2018 لكل من أنظمة iOS و MacOS، بالإضافة إلى تفاصيل حول إصدارات ساعتها الذكية Apple Watch وحواسيب آيباد اللوحية iPad القادمة للشركة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى