الرئيسية / برامج وتطبيقات / آبل تقدم ميزات أمان جديدة لحمايتك من تطفل فيسبوك والتطبيقات الأخرى

آبل تقدم ميزات أمان جديدة لحمايتك من تطفل فيسبوك والتطبيقات الأخرى

حرصًا من شركة آبل على حماية بيانات وخصوصية مستخدميها قامت بإصافة ميزات أمان جديدة  لتنبيهك عندما يسعى فيسبوك أو أى تطبيقات أخرى إلى جمع بيانات عنك دون إذنك، وذلك في الإصدار الجديد من نظام التشغيل iOS لأجهزة آيفون وآيباد وتحديث نظام MacOS لحواسيب آبل الذي سيصدر في شهر سبتمبر القادم.

ستقوم الأدوات الجديدة في نظام تشغيل أجهزة ماكنتوش والتي تسمى MacOS Mojave وفي الإصدار الجديد iOS 12 لأجهزة آيفون وآيباد بمنع أزرار الإعجاب والمشاركة وأدوات التعليقات الموجودة في وسائل التواصل الاجتماعي من تعقب المستخدمين دون إذنهم، حسبما ذكرت آبل مؤتمرها السنوي للمطورين WWDC 2018 المنعقد حاليًا في مدينة سان خوسيه بولاية كاليفورنيا الأمريكية.

وقال كريغ فيديريغي نائب الرئيس الأول في إدارة هندسة البرمجيات بآبل: :إن الشركة تهدف إلى إبقاء مستخدميها على علم بما يحدث لهم على منصات التواصل الاجتماعي، حيث رأينا جميعا أن أزرار الإعجاب والمشاركة يمكن استخدامها لتعقب نشاطك وسلوكك على وسائل التواصل الاجتماعي سواء قمت بالنقر عليها أم لا، ولكننا قمنا بمنع ذلك هذا العام”.

الجدير بالذكر أنه في عام 2017 أضافت آبل ميزة عدم التعقب لنظام MacOS التي تمكنك من جعل متصفح سفاري Safari يطلب من مواقع الويب – والآخرين الذين يوفرون المحتوى لتلك المواقع بما في ذلك المعلنين- عدم تتعقبك، عند تشغيل هذا الخيار يقوم متصفح سفاري بإضافة طلب بعدم تعقّبك في كل مرة تقوم فيها بتحميل المحتوى من موقع ويب ما، ولكن الأمر متروك لموقع الويب باحترام هذا الطلب.

وقال فيديريغي أيضا أنه بالإضافة إلى زر الإعجاب يمكن أن تساعد الخطوط Fonts والإضافات plug-ins الشركات في التعرف على هويتك والبدء في تعقبك. ويبدو أن تحديث iOS وmacOS سيؤدي إلى منع ذلك باستخدام شكل مختلف من الخطوط والإضافات.

تقوم شركة آبل بجني أموالها بشكل أساسي عن طريق بيع الأجهزة بينما يحقق فيسبوك أرباحه من خلال استهداف بيانات المستخدمين الديموغرافية والأذواق الشخصية لبيع الإعلانات المستهدفة.

فيسبوك يتورط في فضيحة جديدة لمشاركة بيانات مستخدميه مع شركات…

أندرويد P مقابل iOS 12 من الأفضل؟

iOS 12.. كيفية تمكين الإشعارات الهادئة على آيفون

تعرضت شركة فيسبوك للكثير من الهجمات بعد فضيحة تسريب بيانات 87 مليون مستخدم لشركة كامبريدج أناليتيكا، لذلك دعا المنظمون الأوروبيون إلى وضع ضوابط خصوصية أكثر صرامة للمستخدمين وهي لائحة حماية البيانات الجديدة GDPR التي دخلت حيز التنفيذ في 25 مايو.

أثارت جلسات الاستماع لشهادة مارك زوكربيرج المؤسس والمدير التنفيذي لشركة فيسبوك في الكونغرس الأمريكي حول فضيحة كامبريدج أناليتيكا في شهر أبريل الماضي أسئلة حول كيف يتتبع فيسبوك الأشخاص على الويب حتى لو يقوم بتسجل الدخول للشبكة الاجتماعية أحد الأعضاء بها. وقد أوضح فيسبوك ذلك من خلال منشور عبر مدونته يوضح بالتفصيل الطرق التي يحصل بها على بيانات المستخدمين لمواقع الويب والتطبيقات الأخرى بما في ذلك الإضافات الاجتماعية social plug-ins مثل أزرار الإعجاب والمشاركة في فيسبوك وأيضًا تسجيل الدخول إلى موقع فيسبوك.

وقد هاجم الرئيس التنفيذي الحالي لشركة آبل تيم كوك في الأشهر الأخيرة فيسبوك بسبب تسريب بيانات مستخدميها مؤكدًا إن الخصوصية هي حق مدني من حقوق الإنسان، وأعلن كوك في وقت سابق من هذا العام -خلال مقابلة مع محطة MSNBC الإخبارية الأمريكية- عن قدرة شركة آبل على تحويل بيانات المستخدمين بسهولة إلى مبالغ مالية ضخمة ولكنها اختارت الاعتماد على الأسس الأخلاقية وحماية بيانات مستخدميها.

صرح موقع فيسبوك مؤخرًا بأنه سيسمح للمستخدمين بحذف المعلومات التي تجمعها الشركة عن نشاطهم على مواقع الويب والتطبيقات الأخرى. ولكن حتى الآن لم يتم التعليق على ميزة آبل الجديدة.

وبالإضافة إلى تحديث وسائل التواصل الاجتماعي قالت أبل إن تحديثات البرامج الجديدة بإنشاء وتخزن كلمات مرور قوية وتحدد كلمات المرور المعاد استخدامها حتى يتمكن المستخدمون من تغييرها.

وأخيرًا ستتطلب حماية البيانات الجديدة لنظام التشغيل MacOS الحصول على إذن المستخدم قبل استخدام الكاميرا والميكروفون أو الوصول إلى البيانات الشخصية مثل سجل البريد الإلكتروني للمستخدم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى