الرئيسية / منوعات تقنية / هايبرلوب يقترب من الواقع مع العمل على المسار التجريبي في فرنسا

هايبرلوب يقترب من الواقع مع العمل على المسار التجريبي في فرنسا

أعلنت شركة هايبرلوب لتقنيات النقل المعروفة اختصارًا باسم HyperloopTT، والتي تعمل على بناء نظام هايبرلوب للنقل عالي السرعة القادر على نقل الركاب بين المدن الأوروبية بسرعة تصل إلى 670 ميل في الساعة، عن اقترابها من الواقع بعد أن بدأت عملية إنشاء أول مسار اختباري بمدينة تولوز في فرنسا، لتبدأ معه ثورة النقل في أوربا، وأصدرت الشركة مقطع فيديو يعرض وصول المكونات الأولى للنظام، والتي هي عبارة عن سلسلة من الأنابيب الضخمة.

وتعرف HyperloopTT بأنها شركة بحوث أمريكية تشكلت باستخدام نهج حشد المصادر التعاوني لتطوير نظام نقل على أساس مفهوم هايبرلوب Hyperloop الذي كشف عنه الملياردير الأمريكي إيلون ماسك في 2013 ويتمحور حول وسيلة مواصلات غير تقليدية تسير بسرعة تفوق سرعة الصوت، بحيث تعد وسيلة المواصلات الجديدة نقلة نوعية كبيرة في مجال نقل الركاب وبديل عن القطارات فائقة السرعة الحالية.

ووفقًا للمفهوم الذي وضعه إيلون ماسك في عام 2013، فإن هذه الأنابيب الضخمة سوف تشكل فراغًا مختومًا خال من الهواء يربط بين محطتين، ويتم من خلالها إرسال كبسولات الركاب والمسافرين بسرعات تصل إلى 700 ميل في الساعة، وتشير شركة HyperloopTT إلى أن كبسولة الركاب كاملة الحجم على وشك الاكتمال، وبالرغم من كون التقدم نحو تحقيق رؤية ومفهوم إيلون ماسك كان صعبًا للغاية، لكن ذلك ليس مفاجئًا في ضوء حجم التحدي الكبير.

إيلون ماسك يخطط لزيادة سرعة الهايبرلوب لتصل إلى نصف سرعة…

وكان ماسك قد صرح في البداية بأنه لن يشارك بشكل مباشر في متابعة هذه الفكرة، ولكن شركة سبيس إكس للفضاء SpaceX التابعة له قامت لاحقًا بتنظيم مسابقات تصميم وبناء مسارات اختبار للهايبرلوب، وفي الآونة الأخيرة أصبح ماسك ومجموعته Boring لبناء الأنفاق أكثر مشاركة في الفكرة، بما في ذلك الحصول على تصريح لبناء محطة هايبرلوب مستقبلية في العاصمة الأمريكية واشنطن.

وتعد شركة HyperloopTT التي تتخذ من مدينة كولفر بولاية كاليفورنيا مقراً لها واحدة من الشركات المستقلة البارزة التي تعمل على دفع هذا المفهوم إلى الأمام، في حين تمكنت الشركة الأخرى Hyperloop One من الوصول إلى المقدمة بشكل مبكر، حيث عملت على جذب المواهب الرئيسية، وأصبحت بذلك جزءًا لا يتجزأ من مجموعة Virgin، وأكملت الشركة المسار الاختباري في نيفادا خلال شهر أبريل من عام 2017.

تجدر الإشارة إلى أن المسار الاختباري الخاص بشركة HyperloopTT البالغ طوله 320 مترًا والمصمم لاختبار كبسولات النموذج الأولي والتقنيات الأخرى سوف يكون ثالث مسار يجب إكماله في جميع أنحاء العالم، وبالرغم من أن الشركة تأتي خلفًا لشركة Hyperloop One في بعض النواحي، إلا أنها حافظت على مكانتها، وركزت بشكل كبير على صفقات التطوير خارج الولايات المتحدة، بما في ذلك أوروبا وكوريا الجنوبية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى